الامراض النفسية

خبير الاعشاب والتغذية العلاجية

خبير الاعشاب عطار صويلح00962779839388

اضطراب تشوه الجسم

اضطراب تشوه الجسم

نتيجة بحث الصور عن تشوه الجسمنظرة عامة

اضطراب تشوه الجسم هو اضطراب عقلي لا يمكنك فيه التوقف عن التفكير في واحد أو أكثر من العلل أو العيوب الملحوظة في مظهرك — يكون عيب بسيط أو غير ملحوظ بالنسبة للآخرين. لكنك قد تشعر بالخجل والقلق بحيث قد تتجنب العديد من المواقف الاجتماعية.
إذا عانيت من اضطراب تشوه الجسم، فقد يصيبك الهوس الشديد حول مظهرك وشكل جسمك أو النظر إلى المرآة كثيرًا أو الاعتناء بالنفس أو البحث الدائم للاطمئنان وذلك يكون أحيانًا لساعات عديدة كل يوم. قد تسبب العيوب الظاهرة والسلوكيات المُتكررة الشعور بالضيق الشديد وقد يؤثر على قدرتك على أداء وظائفك في حياتك اليومية.
قد تسعى وراء العديد من الإجراءات التجميلية لمحاولة "إصلاح" العيوب الظاهرة. وبعد ذلك، قد تشعر بالرضا المؤقت، لكن أحيانًا ما يساورك القلق من جديد وقد تعود للبحث عن طرق إصلاح العيوب الظاهرة مرة أخرى.
قد يشمل علاج اضطراب تشوه الجسم العلاج السلوكي المعرفي والأدوية.

الأعراض

قد تشمل علامات وأعراض اضطراب تشوه الجسم ما يلي:
    نتيجة بحث الصور عن اضطراب تشوه الجسم
  • الانشغال الشديد بالعيوب المتصورة في المظهر التي لا يمكن للآخرين رؤيتها أو تظهر بشكل طفيف
  • الاعتقاد القوي بأن لديك عيب في مظهرك يجعلك قبيحًا أو مشوهًا
  • الاعتقاد بأن الآخرين يلاحظون مظهرك ملاحظة خاصة بطريقة سلبية أو يسخرون منك
  • الانخراط في السلوكيات التي تهدف إلى إصلاح أو إخفاء الخلل المتصوَّر الذي يصعب مقاومته أو التحكم فيه، مثل فحص المرآة أو فرط التبرج أو نزع الجلد بشكل متكرر
  • محاولة إخفاء العيوب المتصورة بالتصفيف والتجمل أو الماكياج أو الملابس
  • استمرار مقارنة مظهرك بمظهر الآخرين
  • السعي دائمًا إلى الاطمئنان على مظهرك من الآخرين
  • تميل للكمال
  • الرغبة المستمرة في الخضوع لإجراءات تجميلية مع نتائج مرضية بقدر ضئيل
  • تجنب المواقف الاجتماعية
  • القلق بسبب المظهر، الأمر الذي يسبب مشكلات ومعاناة كبيرة في الحياة الاجتماعية أو العمل أو المدرسة أو أي مجالات أخرى
قد تصبح مهووسًا بجزء واحد أو أكثر من جسدك. قد تتغير السمة الجسدية التي تركز عليها مع الوقت. وتشمل أكثر السمات الجسدية شيوعًا لاستحواذها على الأشخاص ما يلي:
    نتيجة بحث الصور عن اضطراب تشوه الجسم
  • الوجه، كالأنف ولون البشرة والتجاعيد وحب الشباب وعيوب أخرى
  • شكل الشعر وخفته والصلع
  • مظهر الجلد والأوردة
  • حجم الثدي
  • حجم العضلات وتوترها
  • الأعضاء التناسلية
نظرة متعمقة حول تفاوت اضطراب تشوه الجسم. قد تدرك أن قناعاتك بشأن العيوب الظاهرة يُمكن أن تكون غير صحيحة؛ أو تظن أنها على الأرجح صحيحة، أو قد تكون مقتنعًا تمامًا بأنها حقيقية.
يبدأ اضطراب تشوه الجسم عادة في بداية سنوات المراهقة ويؤثر على الذكور والإناث على حد سواء. ويصبح الذكور بشكل خاص مهووسين بما إذا كانت هيئة الجسم صغيرة جدًا أو عدم وجود ما يكفي من العضلات (شذوذ البنية العضلية).

متى تزور الطبيب

قد يمنعك الشعور بالخجل والحرج بشأن مظهرك من طلب العلاج من اضطراب تشوه الجسم. لكن إن كنت تعاني من أي علامات أو أعراض، فزُر مقدم الرعاية الصحية أو اختصاصي الصحة النفسية.
لا يتحسن اضطراب تشوه الجسم عادة من تلقاء نفسه، وإذا لم يُعالج، فقد يزداد سوءًا مع مرور الوقت، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب الحاد أو القلق وتلقِّي فواتير طبية إضافية، كما يمكن أن يؤدي إلى الأفكار والسلوك الانتحارية.

الأسباب

يعتبر سبب الإصابة باضطراب تشوه الجسم غير معروف. مثل العديد من الأمراض النفسية الأخرى، قد ينتج اضطراب تشوه الجسم عن مجموعة من الأسباب، مثل:
  • اختلافات الدماغ. قد تلعب تشوهات بنية الدماغ أو كيمياء الأعصاب دورًا في التسبب في اضطراب تشوه الجسم.
  • الجينات. تُبيّن بعض الدراسات أن اضطراب تشوه الجسم أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين يعاني أقرباؤهم بالدم أيضًا تلك الحالة أو اضطراب الوسواس القهري.
  • البيئة. قد تسهم بيئتك، وخبراتك الحياتية، وثقافتك في اضطراب تشوه الجسم خاصة إذا تضمنوا تقييمات اجتماعية سلبية حول جسمك أو صورتك الذاتية، أو حتى الإهمال أو إساءة المعاملة في مرحلة الطفولة.

عوامل الخطر

يبدو أن بعض العوامل تزيد من خطر الإصابة باضطراب تشوه الجسم أو تحفيزه، وتتضمن:
  • أن يكون أحد الأقارب بالدم مصابًا باضطراب تشوه الجسم أو اضطراب الوسواس القهري
  • تجارب حياتية سلبية، مثل المضايقة في فترة الطفولة والصدمة
  • بعض السمات الشخصية، مثل توخي الكمال
  • الضغط المجتمعي أو توقعات عن الجمال
  • معاناة اضطراب نفسي آخر، مثل القلق أو الاكتئاب

نتيجة بحث الصور عن اضطراب تشوه الجسمالمضاعفات

تتضمن المضاعفات التي قد تنجم عن اضطراب تشوه الجسم أو ترتبط به ما يلي، مثل:
  • الاكتئاب الشديد أو الاضطرابات المزاجية الأخرى
  • أفكار أو سلوكيات انتحارية
  • اضطرابات القلق
  • المشاكل الصحية الناتجة عن السلوك مثل وخز الجلد
  • اضطراب الوسواس القهري
  • اضطرابات الأكل
  • تعاطي المواد المخدرة

الوقاية

لا توجد طريقة محددة للوقاية من الإصابة باضطراب تشوه الجسم. على الرغم من ذلك، ولأن اضطراب تشوه الجسم يبدأ في سنوات المراهقة الأولى، فقد يكون تحديد الاضطراب مبكرًا والبدء في علاجه مفيدًا بعض الشيء.
قد يساعد علاج المداومة طويل المدى أيضًا في منع انتكاس أعراض اضطراب تشوه الجسم.




اضطراب الشخصية الحدية

اضطراب الشخصية الحدية
الأعراض والأسباب
نتيجة بحث الصور عن اضطراب الشخصية الحديةالتشخيص والعلاج

نظرة عامة
يُعد اضطراب الشخصية الحدية اضطرابًا في الصحة العقلية يؤثر في طريقة تفكيرك في نفسك وشعورك بها وبالآخرين، مما يؤدي إلى مشاكل في مهام الحياة اليومية. ويتضمن نمط عدم استقرار العلاقات، وتشوه الصورة الذاتية، والعواطف الشديدة والاندفاع.

وتعاني في اضطراب الشخصية الحدية الخوف الشديد من الهجر أو عدم الاستقرار، وقد تجد صعوبة في تحمل الوحدة. ولكن يدفع الغضب الحاد والاندفاع والحالات المزاجية المتقلبة الآخرين إلى الابتعاد عنك على الرغم من أنك ترغب في الشعور بالحب ووجود علاقات دائمة.

وعادة ما يبدأ اضطراب الشخصية الحدية مع بداية مرحلة البلوغ. يبدو أن الحالة تزداد سوءًا في مرحلة الشباب وقد تتحسن تدريجيًا مع تقدم العمر.

إذا كنت تعاني اضطراب الشخصية الحدية، فلا تجعل الإحباط يتملكك. يتحسن العديد من الأشخاص الذين يعانون هذا الاضطراب مع العلاج بمرور الوقت ويمكنهم تعلم كيفية عيش حياة مُرضية.

نتيجة بحث الصور عن اضطراب الشخصية الحديةالأعراض
اضطراب الشخصية الحدي يؤثر على شعورك نحو نفسك، ووضعك وتعاملك مع الآخرين.

تتضمن العلامات والأعراض ما يلي:

الخوف المرضي من النبذ، حتى الوصول لإجراءات متطرفة لتجنب الهجر والرفض الحقيقي أو التخيلي
نمط من العلاقات المتوترة والغير ثابتة، مثل تأليه شخص في وقت ما ثم فجأة الاعتقاد بأنه غير مهتم بشكل كاف أو قاس
تغيرات سريعة في الهوية والصورة الشخصية وتشمل تغيير الأهداف والقيم، ورؤية نفسك كشخص سيء أو كأنك غير موجود على الإطلاق
فترات الشعور بالاضطهاد الناتج عن الضغط وفقدان الاتصال مع الواقع، لمدة تتراوح بين عدة دقائق وعدة ساعات
السلوك المندفع والمخاطرة، مثل المقامرة، القيادة المتهورة، الجنس غير الآمن، الإسراف في الشراب، الأكل القهري أو سوء استخدام العقاقير، أو تخريب النجاح بالاستقالة من العمل فجأة أو إنهاء علاقة ناجحة
التهديد بالانتحار أو السلوك الانتحاري أو إيذاء النفس، عادةً كرد فعل على الخوف أو الانفصال أو الرفض
تغييرات مزاجية شاسعة تستمر لمدة تتراوح بين عدة ساعات وعدة أيام، والتي قد تشمل سعادة طاغية، هياج، الشعور بالعار أو القلق
شعور بمستمر بالفراغ
غضب عارم، غير لائق، كالخروج المستمر عن شعورك، النقد الدائم واللاذع، أو الدخول في معارك بدنية
متى تزور الطبيب
إذا كنت تشعر بأنك تعاني من أي من الأعراض أو العلامات السابقة، فتحدث مع طبيبك أو مع مقدم خدمات الصحة العقلية.

إذا لاحظت علامات وأعراض على أحد أفراد العائلة أو صديق، فتحدث مع هذا الشخص بشأن رؤية طبيب أو مقدم خدمات الصحة العقلية. لكن لا يمكنك إجبار أحد على طلب المساعدة. إذا كانت العلاقة تمثل لك ضغطًا واضحًا، فقد يكون من المفيد رؤية طبيب نفسي بنفسك.

الأسباب
نتيجة بحث الصور عن اضطراب الشخصية الحدية
وكما هو الحال مع اضطرابات عقلية أخرى، فإن أسباب اضطراب الشخصية الحدّي ليست مفهومة بالكامل بعد. وفضلاً عن العوامل البيئية مثل سجل حالات سوء المعاملة أو الإهمال الذي تعرض له الطفل، فإن اضطراب الشخصية الحدّي قد يكون مرتبطًا بـ:

العوامل الوراثية. تفيد بعض دراسات التوائم والأسر أن اضطرابات الشخصية قد تكون موروثة أو مرتبطة بقوة باضطرابات عقلية أخرى بين أفراد الأسرة.
تشوهات الدماغ. لقد أثبتت بعض الأبحاث حدوث تغيرات في مناطق محددة في الدماغ لها علاقة بالتنظيم الانفعالي والاندفاع والعدوانية. وفضلاً عن ذلك، بعض المواد الكيميائية في الدماغ والتي تساعد في تنظيم الدم، مثل السيروتونين، قد لا تعمل بصورة صحيحة.
عوامل الخطر
يمكن أن تزيد بعض العوامل ذات الصلة بنمو الشخصية من خطر الإصابة باضطراب الشخصية الحدّي. وهذه تشمل:

الاستعداد الوراثي. قد تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة إذا كان أحد أقاربك المقربين — الأم أو الأب أو الأخ أو الأخت — مصابًا بنفس الاضطراب أو باضطراب مشابه.
طفولة عصيبة. أفاد الكثير من الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب تعرضهم للاعتداء الجنسي أو البدني، أو للإهمال في أثناء مرحلة الطفولة. بعض الأشخاص فقدوا أحد الأبوين أو مقدم رعاية قريب أو تم فصلهم عنهم عندما كانوا صغارًا أو كان لديهم والدان أو مقدمو رعاية يعانون إساءة استخدام المواد أو مشكلات صحية عقلية أخرى. كما تعرض الآخرون لمنازعات عدائية وتذبذب العلاقات الأسرية.
الشخصية. تلعب السمات الشخصية التي تتضمن الاندفاع والعدوانية دورًا في ظهور اضطراب الشخصية الحدّي.
المضاعفات
يمكن أن يتسبب اضطراب الشخصيّة الحدّي في الإضرار بمناطق عديدة في حياتك. يمكن أن يؤثر سلبيًا على العلاقات الحميمية والوظائف والمدرسة والأنشطة الاجتماعية والصور الذاتية وهو ما قد يتسبب في:

تغييرات أو خسائر وظيفية متكررة
عدم استكمال التعليم
العديد من المشكلات القانونية، مثل قضاء عقوبة في السجن
العلاقات المليئة بالنزاعات أو الإجهاد الزوجي أو الطلاق
إيذاء النفس، مثل القطع أو الحرق وتكرار الدخول إلى المستشفيات
الاشتراك في العلاقات المؤذية
حالات الحمل غير المخطط لها والأمراض المنقولة جنسيًا وحوادث السيارات والمعارك الجسدية بسبب السلوك المتهور والمحفوف بالمخاطر
محاولة الانتحار أو الانتحار فعليًا
وفضلاً عن ذلك، قد تعاني اضطرابات الصحة العقلية، مثل:

الاكتئاب
الإفراط في تناول الكحول أو المواد المخدرة الأخرى
اضطرابات القلق
اضطرابات الأكل
اضطراب ثنائي القطب
اضطراب الكرب التالي للرضح (PTSD)
اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط (ADHD)
اضطرابات شخصية أخرى










اضطراب الشخصية الانطوائية

اضطراب الشخصية الانطوائية
نتيجة بحث الصور عن اضطراب الشخصية الانطوائيةالأعراض والأسباب
التشخيص والعلاج
نظرة عامة
اضطراب الشخصية الانطوائية، ويطلق عليه أيضًا الاعتلال الاجتماعي، هو حالة عقلية تجعل المصاب بها غير مكترث على الدوام بالصواب والخطأ، وغير مبالٍ بحقوق الآخرين ومشاعرهم. يميل المصابون باضطراب الشخصية الانطوائية إلى العداء أو التلاعب أو معاملة الآخرين بقسوة أو عدم اكتراث. ولا يشعرون بالندم أو تأنيب الضمير نتيجة سلوكهم.
نتيجة بحث الصور عن اضطراب الشخصية الانطوائية
إضافةً إلى ذلك، يعمد المصابون باضطراب الشخصية الانطوائية إلى خرق القوانين، ليصيروا مجرمين. قد يلجأون إلى الكذب، أو التصرف بعنف أو تهور، ولديهم عادةً مشكلات مع تناول المخدرات والكحول. وفقًا للصفات السابقة، لا يكون المصابون بهذا الاضطراب مؤهلين لتحمل المسؤوليات المتعلقة بالعائلة أو العمل أو الدراسة.

الأعراض
قد تتضمن علامات وأعراض اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع:
نتيجة بحث الصور عن اضطراب الشخصية الانطوائية
تجاهل الصواب والخطأ
الإصرار على الكذب أو الخداع لاستغلال الآخرين
القسوة والسخرية وعدم احترام الآخرين
استخدام الذكاء أو المكر لغش الآخرين لتحقيق مكاسب شخصية أو لجلب سعادة شخصية مطلقة
الغطرسة والشعور بالاستعلاء والتشبث الشديد بالرأي
المشاكل المتكررة مع القانون، بما في ذلك السلوك الإجرامي
الانتهاك المتكرر لحقوق الآخرين من خلال التخويف وخيانة الأمانة
الاندفاع أو الفشل في التخطيط للمستقبل
الطابع العدائي أو حدة الطبع أو الهياج أو العدوانية أو العنف
نتيجة بحث الصور عن اضطراب الشخصية الانطوائيةقلة العاطفة تجاه الآخرين أو عدم الندم على إلحاق الضرر بالآخرين
المخاطرة غير الضرورية أو السلوك الخطير دون مراعاة سلامة الذات أو الآخرين
قلة تكوين علاقات أو تكوين علاقات تنطوي على سوء المعاملة
عدم مراعاة العواقب السلبية للسلوكيات أو التعلم منها
عدم تحمل المسؤولية بشكل مستمر والفشل المتكرر في الوفاء بالتزامات العمل أو الالتزامات المالية
عادةً ما يظهر على البالغين الذين يعانون من اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع أعراض اضطراب السلوك قبل بلوغهم سن 15 عامًا. تتضمن علامات اضطراب السلوك وأعراضه مشكلات سلوكية خطيرة ومستمرة، مثل:

العدوانية تجاه الأشخاص والحيوانات
تدمير الممتلكات
الخداع أو المراوغة
السرقة
انتهاك خطير للقواعد
على الرغم من أن اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع يعتبر ممتدًا مدى الحياة، ففي بعض الأشخاص، قد تنخفض بعض الأعراض — خاصة السلوك المُدمّر والإجرامي — مع مرور الوقت. ولكن ليس من الواضح ما إذا كان هذا الانخفاض هو نتيجة للتقدم في العمر أم لزيادة الوعي بعواقب السلوك المعادي للمجتمع.

متى تزور الطبيب
من المرجح أن يطلب الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع المساعدة فقط بإلحاح من الأشخاص المقربين. إذا كنت تشك في إصابة أحد أفراد العائلة أو صديق لك بهذا الاضطراب، فقد تقترح عليه بلطف أن يطلب المساعدة الطبية، والبدء مع طبيب الرعاية الأولية أو أخصائي الصحة النفسية.

الأسباب
الشخصية هي مزيج من الأفكار والمشاعر والسلوكيات التي تجعل كل شخص متفردًا. إنها الطريقة التي ينظر بها الأشخاص إلى العالم الخارجي ويفهمونه ويرتبطون به، وكذلك الطريقة التي يرون بها أنفسهم. تتشكل الشخصية في الطفولة من خلال تفاعل الميول الموروثة و العوامل البيئية.

إن السبب الدقيق وراء الإصابة باضطراب الشخصية الانطوائية غير معروف ولكن:

قد تجعلك الجينات عرضة للإصابة باضطراب الشخصية الانطوائية — وقد تؤدي مواقف الحياة إلى تطوّرها
قد تحدث تغييرات في طريقة عمل الدماغ خلال نمو الدماغ
عوامل الخطر
تزيد بعض العوامل من احتمالية تكوّن اضطراب الشخصية الانطوائية، مثل:

الإصابة باضطراب السلوك في الطفولة
للعائلة تاريخٌ مع اضطراب الشخصية الانطوائية أو أية اضطراباتٍ شخصيةٍ أو أمراضٍ عقليةٍ أخرى
التعرض للإهمال أو سوء المعاملة في الطفولة
معاصرة حياة عائلية غير مستقرة، أو عنيفة، أو فوضوية في فترة الطفولة
تزيد احتمالية إصابة الرجال باضطراب الشخصية الانطوائية أكثر من النساء

المضاعفات
قد تتضمن مضاعفات الشخصية المعادية للمجتمع وعواقبه ومشكلاته ما يلي، على سبيل المثال:

إساءة معاملة الزوج/الزوجة أو إساءة معاملة الأطفال أو إهمالهم
إدمان الكحول أو المواد المخدرة
دخول السجن أو المعتقل
سلوكيات القتل أو الانتحار
الإصابة باضطرابات الصحة العقلية كالاكتئاب أو القلق
انخفاض المستوى الاجتماعي والاقتصادي، والتشرد
المشاركة في عصابة
الوفاة المبكرة، وعادةً ما يكون ذلك بسبب العنف
الوقاية
لا توجد طريقة مؤكدة لمنع الإصابة باضطراب الشخصية الانطوائية في الأفراد المعرضين لخطر الإصابة به. نظرًا لأن السلوك المعادي للمجتمع يعتقد أن له جذور موجودة من الطفولة، فقد يتمكن الوالدان والمعلمون وأطباء الأطفال من تحديد علامات الإنذار المبكر. قد تفيد محاولة تحديد الأفراد الأكثر عرضة لخطر الإصابة، مثل الأطفال الذين تظهر عليهم علامات اضطراب السلوك، وتقديم التدخل المبكر بعد ذلك.

إن النهج المناسب الفعال المبكر، ودروس في تعديل السلوك، والمهارات الاجتماعية ومهارات حل المشاكل، وتدريب الوالدين، والعلاج العائلي، والعلاج النفسي، قد تساعد جميعها في تقليل فرصة أن ينتهي الأمر بالأطفال المعرضين للخطر لأن يصبحوا بالغين مصابين باضطراب الشخصية الانطوائية.